أخبار الصحة والأسرة

بدون إفراط.. تعرف على المقدار الصحى لتناول الملح أثناء وجبات العيد

تحتوى وجبات عيد الأضحى على نسبة كبيرة من الأملاح والتي يمكن أن يؤثر الإفراط في تناولها إلى مشاكل صحية كبيرة على جسم الإنسان نظرًا لارتفاع نسبة الصوديوم الموجود به، وبخاصة مرضى ارتفاع ضغط الدم والقلب ولا يكترث الكثيرون بأهمية مقدار ما يتناولونه وبحسب موقع lifespan.org

وتوصي منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وجمعية القلب الأمريكية بإبقاء الصوديوم أقل من 2300 ملليجرام يوميًا. ويقترح معهد الطب (IOM) استهداف حوالي 1500 ملغ يوميًا، والصوديوم عنصر غذائي أساسي، وهذا يعني أننا بحاجة إلى بعض الصوديوم للحفاظ على صحة جيدة، ويحتاج الشخص البالغ السليم والنشط إلى ما بين 200 إلى 500 ملغ من الصوديوم يوميًا.

وتتفق الهيئات العلمية على أن استهلاك الصوديوم الزائد يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم). وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب وفشل القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى، هناك أيضًا بعض الأدلة على أن تناول مستويات عالية من الصوديوم يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام عن طريق ترشيح الكالسيوم من عظامك.

ويوجد الصوديوم بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ومن خلال اتباع نمط غذائي صحي، سيحصل معظم البالغين على كل ما يحتاجونه من الصوديوم، ومع ذلك، ليس الصوديوم الموجود طبيعيًا هو ما نحتاج إلى مراقبته، بل الملح المضاف هو ما يثير القلق، فنحن بحاجة إلى مراقبة الملح الذي نضيفه في المنزل، والملح المضاف في وجبات المطاعم، والملح المضاف كجزء من عملية تصنيع الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى