أخبار الإقتصاد

منتدى الاستثمار البيئي 2024م ينطلق غدًا في غرفة الشرقية

يستعرض فرص الاستثمار والتمويل في القطاع البيئي

الدمام - سميرة القطان  

ينطلق غدا الأحد 5 مايو، برعاية صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، فعاليات منتدى الاستثمار البيئي 2024م، الذي تنظمه غرفة الشرقية تحت شعار (استعادة واستدامة)، ويستهدف تمكين المستثمرين من الوصول للفرص الاستثمارية المتنوعة في المجال البيئي، وتعريفهم برامج الدعم والتمويل المالي التي تقدمها الدولة للمشاريع البيئية، ويسلط الضوء على أهمية البيئة والمحافظة عليها، وأثر الأنظمة والتشريعات الخاصة بالبيئة على قطاع الأعمال.
ويشهد المنتدى مشاركة واسعة لمجموعة كبيرة من المسؤولين والمتخصصين في القطاع البيئي، وكذلك المهتمين بالشأن الاقتصادي بوجه عام والاستثمار البيئي بوجه خاص، ويناقش عددًا من الموضوعات ذات الارتباط بالتحديات التي تواجه رواد الأعمال ممن يرغبون في الاستثمارات البيئية، ويحاول الكشف عن كافة البرامج الداعمة التي تقدمها الدولة للمشاريع البيئية.
وقال رئيس غرفة الشرقية، بدر بن سليمان الرزيزاء، إن منتدى يعني بسُبل تحقيق مشاركة اقتصادية فاعلة لقطاع الأعمال في القطاع البيئي، لافتًا إلى ما توليه الدولة ضمن مستهدفات الرؤية للقطاع البيئي باعتباره ركيزة أساسية تدعم التنمية المستدامة.
وأوضح أن المنتدى يدعم ممارسات الحماية البيئية ويطرح التجارب والحلول، ويسعى إلى توسيع دوائر المعرفة بالفرص الاستثمارية ذات الارتباط بالبيئة وسبل التعاطي معها وآليات تنفيذها، لافتًا إلى حزمة المبادرات والبرامج البيئية التي تُطلقها الدولة تعزيز ًا للاستثمارات الخضراء بكافة أنواعها، وما تستهدفه الدولة من زيادة اعتمادها على مصادر الطاقة النظيفة ذات الأثر الإيجابي على البيئة، لتصل نسبتها إلى 50% من إجمالي مصادر الطاقة المستخدمة وذلك بحلول 2030م، إضافة إلى عزمها على مضاعفة إنفاقها للاستثمار وتمويل المشروعات التي تعمل في مجالات تدعم البيئة.
ومن جهته، قال رئيس لجنة البيئة في غرفة الشرقية، طلال بن سلطان الرشيد، إن المنتدى سوف يناقش المسارات والسُبل الممكنة للمستثمرين من الوصول للفرص الاستثمارية المتنوعة بالمجال البيئي، وبرامج الدعم والتمويل المالي للمشاريع البيئية، وذلك من خلال جلستين، يتحدث في الأولى التي يديرها نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة، المهندس عبدالناصر بن حسين الوادعي، كل من الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر ، الدكتور خالد بن عبدالله العبدالقادر، والرئيس التنفيذي للمركز الوطني لإدارة النفايات – موان، الدكتور عبدالله بن فيصل السباعي، والرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، الدكتور محمد علي بن بهاء الدين قربان، نائب الرئيس التنفيذي للمالية والتخطيط الاستراتيجي – سرك، الأستاذ فيصل بن جود الله السلمي، والمدير التنفيذي للاستراتيجية والتميز التشغيلي للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، الأستاذة نادية بنت خالد العامودي، وفي الجلسة الثانية والتي يديرها رئيس قسم البيئة والمصادر الطبيعية الزراعية بجامعة الملك فيصل، الدكتور محمد بن أحمد السند، سوف يتحدث كل من الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية، الأستاذ منير بن فهد السهلي، الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية، المهندس سلطان بن عبدالعزيز الحميدي، والرئيس التنفيذي لبنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة المكلف رئيس مجلس إدارة برنامج ضمان التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة -كفالة، الأستاذ عبد الرحمن بن محمد بن منصور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى