أخبار السعودية

برعاية وتشريف سمو أمير المنطقة.. غرفة الشرقية تنظم غداً حفل استقبالها السنوي لرجال وسيدات الأعمال

متابعات - الدمام - سميرة القطان  

برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، تُطلق غرفة الشرقية مساء يوم غداً الثلاثاء 12 ديسمبر2023م، حَفلَ استقبالها السنوي لرجال وسيدات الأعمال، وذلك بمركز معارض الظهران الدولية (اكسبوا).
ويعد حفل الاستقبال السنوي، الذي درجت الغرفة على تنظيمه كل عام، أكبر تجمع لقطاع الأعمال بالمنطقة الشرقية، ويشهد حضور ًا كبيرًا لرواد العمل الاقتصادي وممثلي الشركات والهيئات والبعثات الدبلوماسية ، فضلاً عن كبار ممُثلي المؤسسات الرسمية الحكومية في المنطقة، فهو بمثابة نقطة التقاء مثمرة لرجال وسيدات الأعمال، ويصب في تحقيق مزيدًا من التطور والنمو لقطاع الأعمال في المملكة.
وقال رئيس غرفة الشرقية، بدر بن سليمان الرزيزاء، إن الحفل يهدف إلى تعميق أواصر الروابط والعلاقات بين رواد العمل الاقتصادي، وله أهمية خاصة بما يمثله من مُلتقى سنوي يحقق التواصل بين قطاع الأعمال مع كبار مسؤولي ومديري الجهات والأجهزة الحكومية ومسؤولي قطاع الأعمال في المنطقة.
وأشار الرزيزاء إلى أن الحفل سيتضمن تكريمًا للشركات والمؤسسات ورجال الأعمال الداعمين لصندوق المناسبات، الذي منذ تدشينه عام 2003م، استطاع أن يعكس مساحة العطاء والدعم لدى رجال وسيدات الأعمال، وأن يكون رقمًا حاضرًا في احتفالات مناسبات الوطن؛ إذ تكفّل بتنظيم العديد من الفعاليات والبرامج الجديدة والمتنوعة في مضمونها ومحتواها، لافتًا إلى أنه مع انطلاق الرؤية وبدء العمل على تحقيق مقاصدها، طّور الصندوق كثيرًا من نشاطاته وأدوات وآليات تنفيذها ليواكب الرؤية وتطلعاتها.
ويعد صندوق المناسبات واحدًا من أهم المبادرات الوطنية التي تتبنّاها غرفة الشرقية، وتدخل في إطار مسؤوليتها الاجتماعية، وحرصها على الريادة والتميز والإسهام الفاعل لتنمية المنطقة الشرقية اقتصاديًا واجتماعيًا، ليؤكد على ضرورة إيجاد إطار مؤسسي ينظم العملية، ويزيد من فعاليتها لخدمة المجتمع، ويحقق النتائج المرجوة من هذا الدعم، انطلاقًا من رؤية الصندوق التي تنص على التميز في تنمية وتطوير العمل المجتمعي من خلال تعبئة جهود رجال الأعمال وتوحيد توجهاتهم لتوفير التمويل اللازم للبرامج والفعاليات والمناسبات الاجتماعية والإنسانية للمنطقة الشرقية لترسيخ روح التعاون والتكافل بين جميع أبناء المجتمع والارتقاء بسمعة ومكانة المنطقة الشرقية وظهورها بالمظهر اللائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى