أخبار السعودية

وفد من الملحقين العسكريين المعتمدين لدى المملكة يزور مقر مركز الملك سلمان للإغاثة

زار وفد من الملحقين العسكريين المعتمدين لدى المملكة من جنسيات مختلفة، مقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض، والتقى خلالها بمدير إدارة الموارد والاستثمار المتحدث الرسمي للمركز الدكتور سامر بن عبدالله الجطيلي.
وأوضح الدكتور سامر الجطيلي خلال اللقاء أن المركز تأسس في 13 مايو 2015 م وفقا للتوجيهات السامية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ليكون الذراع الإنساني للمملكة في الخارج، مبينا أن المركز يحظى بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله – مشيراً إلى أن المركز نفذ حتى الآن 2.625 مشروعاً في 94 دولة حول العالم بقيمة تجاوزت 6 مليارات و 483 مليون دولار أمريكي، في قطاعات الأمن الغذائي والصحة والتعليم والإيواء ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية والمياه والإصحاح البيئي والحماية وغيرها من القطاعات الحيوية، بالتعاون مع 175 شريكاً دولياً وإقليمياً ومحلياً.
كما أبرز الجطيلي البرامج النوعية للمركز مثل مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجنّدين، ومشروع “مسام” لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي زرعت بعشوائية ، ومشروع الأطراف الصناعية، فضلاً عن البرامج التطوعية.
وعرج الدكتور سامر الجطيلي على الجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة في العمل التطوعي عن طريق مركز الملك سلمان للإغاثة التي بلغت 505 برامج تعليمية وتدريبية وطبية نفذت في 37 دولة حول العالم، استفاد منها أكثر من مليون و200 ألف فرد، وتم من خلالها إجراء ما يقارب 140 ألف عملية جراحية، مستذكرا البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية الذي أضحى علامة فارقة ومرجعا دوليا بمجاله، حيث استطاع منذ إنشائه في عام 1990 م دراسة 133 حالة من 24 دولة في 3 قارات حول العالم، وإجراء 59 عملية جراحية لفصل توأم
سيامي وطفيلي.
وأبدى الوفد العسكري الزائر إعجابه بالآلية الدقيقة والمعايير المتقدمة التي تنتهجها المملكة عبر ذراعها الإنساني مركز الملك سلمان للإغاثة في تخطيط وتنفيذ المشاريع الإغاثية، التي أسهمت في تلبية المتطلبات الأساسية للمحتاجين والمتضررين في جميع دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى