أخبار السعودية

(مسابقة أقرأ) تختتم أسفارها هذا العام في تونس بعد جولة عربية طافت ثلاث مدن

متابعات - الظهران - سميرة القطان :  

اختتمت مسابقة أقرأ جولتها العربية عبر أسفار أقرأ التي نظمها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وذلك بعد جولة ثقافية طافت بها ثلاث مدن عربية تباعًا وهي القاهرة والكويت وتونس، وتقدم أسفار أقرأ سلسلة من الفعاليات الثقافية تهدف إلى نشر ثقافة القراءة في العالم العربي من خلال تقديم المحاضرات والورش والحلقات النقاشية في عدد من المدن العربية، وتجمع الكتّاب والأدباء والمفكرين والقرّاء على منصة واحدة لمناقشة قضايا القراءة والكتابة بمختلف مجالاتها، وتسعى الجولة العربية إلى استقطاب المشاركين المميزين من الدول العربية للانضمام إلى مسابقة أقرأ التي خرجت من النطاق المحلي لتكون ذا بعد عربي إقليمي، حيث تستمر المسابقة باستقبال المشاركين من جميع الدول العربية حتى 31 ديسمبر المقبل.
استهلت أسفار أقرأ رحلتها هذا العام في جمهورية مصر العربية وتحديدًا في معرض دواير الثقافي وهو مهرجان ثقافي سنوي انطلق في صيف 2023 من القاهرة، وضم عددًا من الفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة بالإضافة إلى معرض كتاب يهدف إلى اجتذاب شرائح مختلفة من الجمهور، ضمن إطار من التبادل المعرفي والتحفيز على الإبداع، فيما حطت الأسفار رحالها في العاصمة الكويتية وتحديدًا في منصة الفن المعاصر، حيث تبادل الحضور أحاديث الترجمة والشعر والكثير من شغف القراءة والاطلاع الذي كان جليًا لدى المشاركين في اللقاء، فيما اختتمت أسفار أقرأ جولتها العربية في مقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ” الألكسو ” في العاصمة التونسية تونس مؤخرًا، بحضور عدد من السفراء والأدباء والمفكرين والإعلاميين، إلى جانب الملحق الثقافي السعودي يحيى قاسم سبعي، بدأ اللقاء بعرض تعريفي ببرنامج إثراء القراءة (أقرأ)، مع شرح مراحل المسابقة وطريقة المشاركة فيها، يلي ذلك جلسة نقاشية تحت عنوان “الفكر العربي بين التأليف والترجمة” حيث حاور الشاعر أشرف القرفني كلا من المؤلف والمترجم محمد القاضي والأستاذ الجامعي وعضو المجمع التونسي للآداب والعلوم والفنون (بيت الحكمة) فوزي البدوي ، عن الانخفاض الواضح في التأليف العربي في المواضيع الفكرية والفلسفية مقارنة بالمنجز في عقود أسبق، وكذلك بالمقارنة مع المنتج الآخر من لغات أخرى حول العالم، وهل ينعكس ذلك على حالة القراءة والتعاطي مع المنتج الفكري العربي من قبل القرّاء العرب، وإلى أي مدى يصل المنتج الفكري العربي إلى لغات أخرى، تلاه أمسية شعرية قدم فيها الشاعران محمد الغزي وجميلة الماجري قصائد متعددة من آخر دواوينهما.
يشار إلى أن برنامج إثراء القراءة (أقرأ) عام 2013م، انطلق برؤية واعدة وهدف بالغ الطموح، تتحول فيه القراءة إلى ملتقى يحتفي به الجميع عبر برامج ثقافية ونوعية، تسهم في تمكين الثقافة وزيادة الوعي وغرس مفاهيم ملهمة يأتي في مقدمتها حب الاطلاع والإنتاج الثقافي باللغة العربية، وذلك إيمانًا بمحورية دور القراءة والمطالعة بوصفها واحدة من أهم الوسائل في الإثراء المعرفي للأجيال القادمة، ملهمة بذلك فئة الشباب في سعي للوصول لمليون شاب وشابة بحلول عام 2030م.
يتكوّن هذا البرنامج من مسابقة “أقرأ” التي تمثّل حجر الأساس بدورها الفاعل وانتشارها الناجح، حيث شارك فيها خلال السنوات الماضية أكثر من 125 ألف طالب وطالبة من جميع أنحاء المملكة والوطن العربي، واستمرت هذه المسابقة حتى نضجت وتمددت لتحتفل بالقراءة بطرقٍ ومسارات عدة ما بين معرضٍ لمقايضة الكتب”الكتبية” وماراثون قرائي تنافسي، وأسفار أقرأ التي تطوف مدن عربية بالإضافة إلى الورش العملية والنقاشات إلى جانب منصات توقيع الكتب والمحتوى الإثرائي الغني عبر الموقع الإلكتروني والمنصات الإعلامية المختلفة.
يشار إلى أن التسجيل متاح من خلال زيارة صفحة البرنامج على موقع المركز الإلكتروني إضافة إلى إمكانية الاطلاع على كافة الشروط والأحكام الخاصة بمتطلبات المسابقة عبر زيارة الرابط: https://www.ithra.com/ar/iread/

(مسابقة أقرأ) تختتم أسفارها هذا العام في تونس بعد جولة عربية طافت ثلاث مدن (مسابقة أقرأ) تختتم أسفارها هذا العام في تونس بعد جولة عربية طافت ثلاث مدن (مسابقة أقرأ) تختتم أسفارها هذا العام في تونس بعد جولة عربية طافت ثلاث مدن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى