أخبار العالم

مقتل عنصرين من الحرس الثوري الإيراني في هجوم إسرائيلي على سوريا

24 - رويترز  

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم السبت، أن اثنين من أعضاء الحرس الثوري كانا يعملان كمستشارين عسكريين في سوريا قُتلا في هجوم إسرائيلي، في أول خسائر بشرية إيرانية يتم الإعلان عنها، خلال الحرب المستمرة في قطاع غزة الفلسطيني.
ولم يذكر بيان للحرس الثوري تفاصيل الهجوم. وقالت سوريا في وقت سابق إن دفاعاتها الجوية صدت هجوما صاروخيا إسرائيليا على أهداف في محيط دمشق في وقت مبكر من اليوم السبت.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق السبت، بأن اثنين من العناصر الموالية لإيران قتلا وأصيب اثنان بحالة حرجة، جراء هجمات إسرائيلية بعد منتصف ليل الجمعة/ السبت، استهدفت مواقع تابعة لحزب الله في منطقة السيدة زينب بريف دمشق.
وهذا الاستهداف هو الثاني عشر منذ اندلاع عملية طوفان الأقصى، حيث استهدفت إسرائيل مطاري دمشق وحلب وأخرجتهما عن الخدمة، وهذا الاستهداف هو الخمسين منذ بداية العام الجاري.
وشنت إسرائيل مئات الغارات والقصف الصاروخي منذ اندلاع الأزمة في سوريا منتصف مارس (آذار) عام 2011 على المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، وتركز أغلب القصف على مناطق دمشق ومحيطها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى