مقالات الكُتَاب

انظر الي كما أراني

بقلم / ثرياء عبد الله حسين  

لا اريدك أن تعرفني
لا تتخيل لي صورة
لا تحدد لي جنس
انظر لي كما أراني أنا في أبهى صوري
معلم يدخل ساحة مليئة بأحبة يقاتلهم من أجلهم لأنه حقا يحبهم
و يقاتلونه لأنهم لم يفهمو يوما كيفية طريقته في التعبير عن حبهم
انظر لي كما أراني
معلم
عندما أكون معلم
لا أعود أنا
أشعر باني شخص قواه لا حدود لها
لا أشعر بأني بشر
أشعر باني شي مختلف
شي خفيف جدا
صادق جدا
أشعر باني بطل أسطوري
أشعر بأني قائد ثورة
انظر الي كما أراني
معلم
كلما أعطى ازداد ألقا
كلما ضحى ازداد عمرا
كلما كرس نفسه ازداد فخرا
انظر الي كما أراني
أحب بصدق
علم بصدق
تعلم بصدق
صفعته ألف خيبة
و خذله من أحبه حقا و وثق فيه
استغله الصديق
و حاربه العدو
و انتهز منه حتى القريب
إلا أنه لم يتشوه أبدا
نعم تحطم
تعثر
انعزل
لكنه في كل مره يظهر من جديد
يحمل تلك التجارب كندوب لم تزده سوى جاذبية
في الفصل
انا لست بمثلكم
لست بأقل منكم
لست بأفضل منكم
انا مختلف عنكم و مطابق لكم
انا انعكاس لكل شخص فيكم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى