أخبار السعودية

ولي العهد يستقبل في قصر السلام بجدة فخامة رئيس جمهورية تركيا

استقبل ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان ، الإثنين، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قصر السلام بجدة، وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية ولقاءً ثنائياً.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصل، إلى جدة، في زيارة رسمية للمملكة.

واستقبله بمطار الملك عبدالعزيز الدولي، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية (الوزير المرافق)، وأمين محافظة جدة صالح بن علي التركي، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء صالح الجابري، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا محمد بن يوسف الحربي، وسفير جمهورية تركيا لدى المملكة فاتح أولو صوي، ومدير المراسم الملكية بمنطقة مكة المكرمة أحمد عبدالله بن ظافر.

وكان أردوغان أكد حرص بلاده على تنمية وتوطيد العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ومن ضمنها العلاقات الاقتصادية.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبيل مغادرته إلى المملكة، أن السعودية من أهم دول الخليج العربي، وأن القضية الأولى التي سيركز عليها خلال زيارته، هي الاستثمارات الاقتصادية والأنشطة التجارية.

وتطلع أن تلعب شركات المقاولات التركية دورا أكبر في المملكة، مثمنا ما قدمته المملكة للحجاج الأتراك خلال موسم الحج من خدمات، وما وفرته المملكة للشعب التركي المتضرر من الزلزال الذي وقع بها قبل عدة أشهر.

وأعرب أردوغان، عن أمنياته في أن تصب جولته بالمنطقة، التي تبدأ بزيارة المملكة، في مصلحة علاقات بلاده مع البلدان محطات الزيارة، وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

وشدد على أنه سيعمل خلال الزيارة على توطيد العلاقات الثنائية، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية الراهنة.

وأكد أن حجم التبادل التجاري الثنائي مع دول الخليج ارتفع في العقدين الأخيرين من 1.6 مليار دولار إلى نحو 22 مليار دولار، مشيرًا إلى أن بلاده ستسعى من خلال منتديات العمل التي ستُعقد أثناء الجولة، لزيادة هذا الرقم.

وأوضح أن الجولة، التي تضم كلًا من قطر والإمارات وشمال قبرص، تتماشى مع هدف بلاده المتمثل في إنشاء حزام سلام واستقرار وازدهار حول تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى