أخبار العالم

بعد 8 أيام.. تراجع حدة الشغب في فرنسا

كشفت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء، تراجع الاشتباكات بين الشرطة الفرنسية والمحتجين منذ ليل أمس الثلاثاء، بعد 8 أيام من مقتل فتى، 17 عاماً برصاص شرطي، أدى إلى أسوأ عنف في البلاد، منذ سنوات.
وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية توقيف 16 متهماً بينهم 7 في باريس وضواحيها، وتضرر 8 أبنية.

وأشارت الوزارة إلى رصد 202 حريق في حاويات قمامة، ومنشآت أخرى في الشوارع وإضرام النار في 159 مركبة.

وتعرضت 4مراكز للشرطة، والدرك، أو الشرطة البلدية لهجمات، دون إصابات.

وحشد نحو 45 ألف شرطي الليلة الماضية. ولم يتعرض أي منهم لإصابات.

وبحسب أرقام وزارة الداخلية الفرنسية أمس الثلاثاء، قُبض على 3625 متهماً، بينهم 1124 قاصراً، منذ بداية أعمال الشغب. ومن بينهم 990 مثلوا أمام القضاء الذي سجن 380 منهم.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء إن “ذروة” العنف مرت مع اعتماده “الحذر الشديد” بعدما شهدت فرنسا سبع ليال متتالية من شغب أوقع أضراراً جسيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى