أخبار السعودية

«الملكية الفكرية» : نعمل مع منشآت لحماية أصول الشركات الصغيرة والمتوسطة

أكد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للملكية الفكرية الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم، أن الهيئة تعمل بشكل مستمر على حماية الأصول غير الملموسة للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومنها العلامات التجارية لرواد الأعمال، وذلك بالشراكة مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، والأصول غير الملموسة التي ليس لها جوهر مادي مثل براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

جاء ذلك خلال حديثه في مجلس دعم المنشآت الذي أقامته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” أمس، حول أهمية الملكية الفكرية ودورها في حماية العلامات التجارية ونموها،ودور الهيئة في دعم المستثمرين من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.

وبين الدكتور السويلم،أهمية الشراكات مع القطاعين الحكومي والخاص لدعم الملكية الفكرية في الابتكار لدى المشاريع الريادة،وتعزيز قيمته وأثره في المجالات كافة، لافتاً النظر إلى أن الهيئة لديها عيادات استشارية للملكية الفكرية، كأحد مبادرات الهيئة التي تسهم في توليد حقوق الملكية الفكرية واستخدامها من خلال تقديم المشورة والإرشاد والخدمات في المجال للمشاريع القائمة على الابتكار من المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأفراد من مخترعين ومؤلفين ورواد أعمال.

وأوضح السويلم،أن الهيئة السعودية للملكية الفكرية تستهدف الركائز في حماية الأصول منذ توليدها ، وذلك بالشراكة مع جميع الجهات المحلية والعالمية، لتحقيق المعايير التي تضمن الحماية الكاملة للأصول والابتكارات في المجالات والأنشطة كافة.

وتسعى “منشآت” من خلال إقامة مجالس دعم المنشآت إلى تسليط الضوء على أبرز المبادرات الحكومية في مجال ريادة الأعمال للاستفادة من التجارب الريادية الناجحة، وتبادل الخبرات بين القائمين على تطوير القطاع ومناقشة تحدياته، والتعرف على أنسب الحلول لمواجهة تلك التحديات ومعالجتها،بالإضافة إلى الإسهام في نشر ثقافة العمل الحر والابتكار؛وصولاً إلى رفع نسبة الناتج المحلي ونموه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى