أخبار الرياضة

مصر: عقوبات «لجنة الانضباط» ضد الأهلي والزمالك تثير تبايناً

أثارت عقوبات لجنة الانضباط في الاتحاد المصري لكرة القدم ضد فريقي الأهلي والزمالك تبايناً وجدلاً كبيرين في الأوساط الرياضية في مصر.
وقررت اللجنة إيقاف الدولي المصري لاعب الأهلي محمود «كهربا» 12 مباراة في المسابقات التي ينظمها اتحاد كرة القدم أو رابطة الأندية، وتغريمه مليون جنيه مصري تسدد خلال شهر، وذلك في الشكوى التي قدمها رئيس نادي الزمالك ضد اللاعب بزعم سبه جماهير الزمالك خلال احتفاله عقب انتهاء مباراة جمعت الفريقين في إطار منافسات الدوري المصري خلال شهر يناير (كانون الثاني) الماضي. كما قررت اللجنة تغريم النادي الأهلي 200 ألف جنيه تسدد خلال شهر، وتحذير النادي من تكرار استخدام الجماهير لعبارات أو إشارات تنطوي على إخلال بالقيم والأخلاق والقواعد الرياضية.
وفي المقابل، أصدرت لجنة الانضباط قراراتها في الشكوى المقدمة من النادي الأهلي ضد رئيس الزمالك مرتضى منصور لقيامه بسب اللاعب محمود «كهربا»، بتغريم رئيس الزمالك 300 ألف جنيه تسدد خلال شهر، وحرمانه من دخول الملاعب لمدة شهرين في المسابقات التي يشارك فيها ناديه، إلى جانب تحذيره بخطاب رسمي من العودة لمثل هذا السلوك، وتذكرته بالقواعد الانضباطية.
وجاءت القرارات بحق رئيس الزمالك عقب ساعات من قرار محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بمصر، أمس (الأحد)، بقبول الدعوى القضائية التي تطالب بإلزام وزير الشباب والرياضة بزوال صفته كرئيس لنادي الزمالك.
كان «كهربا»، لاعب الزمالك واتحاد جدة السابق، قد نفى خلال جلسة التحقيق معه الاتهامات الموجهة له من قبل نادي الزمالك، وأكد أنه لم يوجه أي إساءة لنادي الزمالك، ولم يتوجه لجماهير الزمالك من الأساس، وأكد أنه احتفل عقب المباراة مع جماهير الأهلي فقط، ولم يوجه أي إساءة للزمالك.
وأمام تلك العقوبة بحق اللاعب، دشنت الجماهير الحمراء حملة دعم بعنوان «#كهربا_جمهور_الأهلي_معاك»، والتي انتشرت خلال الساعات الماضية كـ«هاشتاغ» تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
ووصف محمد بيومي، خبير اللوائح الرياضية المصري، عقوبات لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم المصري ضد اللاعب «كهربا» بـ«المبالغ فيها للغاية»، لافتاً إلى أن ذلك نتيجة «التصرفات الهزلية» في إدارة الكرة المصرية، على حد قوله.
وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «شكوى الزمالك قدمت لاتحاد كرة القدم، وكان من المفترض أن تقدم في الأساس لرابطة الأندية، لأنها هي من تدير مسابقة الدوري العام وليس اتحاد الكرة، وهي بدورها تقوم بإحالتها للجنة المسابقات أو الانضباط، لأنهما مختصتان بالفصل في العقوبات».
وأشار إلى أنه يتوجب على النادي الأهلي التظلم بشكل سريع على عقوبة «كهربا»، لإعادة النظر فيها وتقليلها لأنه توجد حالات مشابهة كثيرة ولم تتخذ فيها عقوبات، لافتاً إلى أن «عقاب اللعب بالإيقاف 3 مباريات ستكون عقوبة أيضاً مبالغاً بها، لأنه لم يوجه سباباً مباشراً لجمهور الزمالك، ولكنه احتفل بطريقة غير لائقة تستلزم العقوبة، ولكن ليس بهذا الشكل المبالغ فيه.
وانتقد «بيومي» العقوبات الصادرة كذلك بحق رئيس الزمالك، لافتاً إلى أنها «عديمة الجدوى»، بعد زوال صفته كرئيس للنادي عقب قرار محكمة القضاء الإداري بقبول الدعوى القضائية التي تطالب بإلزام وزير الشباب والرياضة بعزله من منصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى