أخبار العالم

محكمة باريس تصدر الاثنين حكمها في قضية تحطم طائرة بين ريو وباريس

وكالات  

بعد 14 عاما تقريبا على تحطم طائرة كانت تقوم برحلة بين ريو دي جانيرو وباريس قتل فيها 228 شخصا في 2009 تصدر محكمة باريس مطلع بعد ظهر الاثنين حكمها في قضية مرفوعة ضد شركتي إيرباص وإير فرانس المتهمتين بالقتل غير العمد.

فاعتبارا من الساعة 13,30 بالتوقيت المحلي (الساعة 11,30 ت غ) ستتلو هذه الهيئة حكمها حول ما إذا كانت شركة صناعات الطيران الأوروبية وشركة الخطوط الجوية الفرنسية ارتكبتا أخطاء على علاقة أكيدة بالحادث.

وتواجه الشركتان احتمال فرض غرامة عليهما قدرها 225 ألف يورو.

في الأول من حزيران/يونيو 2009، تحطمت رحلة إير فرانس رقم 447 بين ريو دي جانيرو في البرازيل وباريس، ليلا في المحيط الأطلسي بعد ساعات قليلة على إقلاعها ما أدى إلى مقتل 216 راكبا وأفراد الطاقم الاثني عشر.

وكانت الطائرة وهي من طراز إيرباص “إيه330” تقل أشخاصا من 33 جنسية بينهم 72 فرنسيا و58 برازيليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى