أخبار الرياضة

مصادر: غارسيا على «أبواب الرحيل»… والنصر يبحث عن «عالمي»

كشفت مصادر مطلعة وفقا لـ«الشرق الأوسط»، أن الفرنسي غارسيا مدرب النصر بات على أبواب الرحيل من «العالمي»، وذلك بسبب الأجواء «غير الصحية» التي يعيشها مع إدارة النادي في الأيام الأخيرة، لكن إدارة النادي لم تقم بأي خطوة حتى اللحظة تجاه المدرب صاحب الـ59 عاماً بانتظار تأمين «اسم عالمي» بديل، ومن ثم البحث عن أقرب مخرج قانوني ينهي العلاقة بين الطرفين.
وكشفت ذات المصادر أن الحديث عن تعيين مساعده مديراً فنياً للفريق، يعد خطوة غير مرحب بها في نادي النصر، نظراً لرغبة الأصفر في تعيين مدرب عالمي بموازاة وجود نجم كبير كالبرتغالي رونالدو.
وعلى الأرجح ستكون إدارة مسلي آل معمر مجبرة على الاستمرار مع غارسيا حتى مباراة الديربي المقبلة أمام الهلال في 18 أبريل (نيسان) الجاري ضمن الجولة 25 من الدوري السعودي.
وواجه الفرنسي غارسيا انتقادات واسعة من المنتمين لنادي النصر في الفترة الماضية، وتحديداً بعد تعثره في الجولة الأخيرة بالتعادل ضد الفيحاء، بالإضافة إلى المستويات المتواضعة التي يقدمها الفريق في أغلب المباريات والتي أدت إلى فقدانه صدارة الدوري بعد خسارته من منافسه الاتحاد الذي أقصاه قبلها من كأس السوبر السعودي.
وتعاقد النصر مع مدرب ليون ومرسيليا وروما السابق في بداية الموسم، وتحديداً في أواخر شهر يوليو (تموز) من العام الماضي بعقد يمتد لموسمين.
وخاض النصر 26 مباراة في جميع المسابقات انتصر في 18 مباراة وخسر 3 وتعادل في 5 مباريات. وخسر بطولة السوبر، وأخيراً صدارة دوري «روشن» للمحترفين.
يُذكر أن غارسيا انتقد أداء لاعبيه بعد التعادل مع الفيحاء في المواجهة التي لم تظهر فيها بصمة رونالدو، الذي توقف رصيده عند 11 هدفاً في 10 مباريات بالدوري، وكذلك زميله أندرسون تاليسكا الذي يتقاسم صدارة هدافي المسابقة برصيد 16 هدفاً.
وغادر رونالدو ملعب الفيحاء غاضباً، وظهر عليه الإحباط وكان يتحدث بحدة إلى بعض الموجودين هناك، وخلع شارة القيادة وأمسكها بيده.
واغتنم الاتحاد المتصدر الفرصة ليوسع الفارق إلى 3 نقاط مع النصر صاحب المركز الثاني قبل آخر 7 جولات بفوزه 2 – 1 على الوحدة، ويتفوق الاتحاد أيضاً في المواجهة المباشرة.
وقال الفرنسي غارسيا لمحطة شركة الرياضة السعودية (إس إس سي): «النتيجة سيئة بكل تأكيد ونحن غير سعداء. أتيحت لنا فرص، ولكن من 18 تسديدة كانت هناك 3 تسديدات مؤثرة».
وأضاف: «لم يكن مستوانا جيداً ولا أشعر بالرضا عن أداء اللاعبين، وطلبت منهم أن يكون مستواهم مثل المباراة الأخيرة (في الفوز 5 – صفر على العدالة)، لكن هذا لم يحدث».
وسيصطدم النصر بغريمه الهلال حامل اللقب وبطل آسيا، الأسبوع المقبل في مباراة ربما تحدد شكل المنافسة على اللقب.
وتابع مدرب روما وأولمبيك مرسيليا وليون السابق: «تتبقى 7 مباريات وسنحاول التعافي، وندرك أن الأمر ليس سهلاً، بعد أن خسرنا نقطتين، لكن كل شيء ممكن».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى