أخبار العالم

الصين ترسل سفناً حربية إضافية إلى محيط تايوان لليوم الثاني

لليوم الثاني على التوالي من لقاء تساي ومكارثي

أرسلت الصين الجمعة سفنا حربية إضافية ومروحية ومقاتلة إلى محيط تايوان لليوم الثاني على التوالي بعد لقاء بين رئيسة الجزيرة ورئيس مجلس النواب الأميركي.

وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية أن ثلاث سفن حربية صينية جابت المياه المحيطة بالجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي مضيفة أن طائرة مقاتلة ومروحية مضادة للغواصات عبرتا منطقة الدفاع الجوي في تايوان.

وكانت تايوان رصدت الخميس ثلاث سفن حربية ومروحية صينية مضادة للغواصات.

والأربعاء قبل ساعات على اللقاء في كاليفورنيا بين رئيسة تايوان تساي إنغ وين ورئيس مجلس النواب الأميركي كيفن ماكارثي، المسؤول الثالث في الولايات المتحدة، عبرت حاملة الطائرات الصينية ِ”شاندونغ” مياه جنوب شرق تايوان باتجاه غرب المحيط الهادئ.

ولطالما هددت بكين بالرد في حال حصل اللقاء بين تساي وماكارثي عملا بمبدأ “الصين واحدة” الذي تعتبر في إطاره انه لا يمكن إقامة علاقات رسمية مع بكين وتايبيه في آن.

وجددت الحكومة الصينية الخميس تحذيراتها متوعدة برد “حازم” و”قوي” للدفاع عن “سيادتها الوطنية ووحدة أراضيها”.

وتعتبر الصين جزيرة تايوان البالغ عدد سكانها 23 مليون نسمة، جزءا لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد استعادتها بالقوة إن لزم الأمر.

في آب/اغسطس 2022 أجرت الصين مناورات عسكرية غير مسبوقة في محيط تايوان ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة الديموقراطية نانسي بيلوسي.

بعدما كان من المطروح أن يزور هو أيضا تايوان، قرر رئيس مجلس النواب في نهاية المطاف لقاء تساي في كاليفورنيا حيث توقفت بعد جولة قامت بها في أميركا اللاتينية. وكان هدف قرار التسوية هذا تجنب تأجيج التوتر مع بكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى