أخبار العالم

وسائل الإعلام: الولايات المتحدة اختارت “زيلينسكي جديدا” لتركيا

تسعى الولايات المتحدة إلى دق إسفين بين روسيا وتركيا من خلال الترويج للمعارضة التركية في الانتخابات وخلق “زيلينسكي جديد” منها، حسب موقع Haber7 التركي.

ونقل الموقع عن العقيد المتقاعد إيراي غوشلور قوله إن الولايات المتحدة تتطلع من خلال استخدام ما يسمى “تحالف المعارضة السباعي”، لإحداث صدام بين مصالح موسكو وأنقرة في عدة مناطق في وقت واحد، أي في ما يتعلق بالأزمة الأوكرانية وفي سوريا والبحر الأسود وآسيا الوسطى.

وقال غوشلور في تصريحات صحفية: “يمكن للولايات المتحدة أن تلجأ إلى أي وسيلة للوصول إلى ذلك، وهناك احتمال وقوع استفزازات. وفي الفترة المقبلة، تخصص الولايات المتحدة لتركيا دور أوكرانيا وزيلينسكي من خلال التحالف المعارض في البلاد. وللأسف، يأخذ التحالف من جانبه أيضا، التزامات في هذا الصدد”.

وأشار Haber7 إلى أن كمال كيليجدار أوغلو، المرشح لرئاسة تركيا عن تحالف الأحزاب المعارضة، قد تحدث خلال زيارته للولايات المتحدة مؤخرا عن دعم أوكرانيا وأصر على ضرورة وقوف تركيا إلى جانب كييف.

وعقد كيليجدار أوغلو لقاء مع جيفري فليك، السفير الأمريكي في أنقرة، بمبادرة من الأخير، ما تسبب في رد فعل حاد من “حزب العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، ورفض الرئيس رجب طيب أردوغان التواصل شخصيا مع السفير الأمريكي.

المصدر: “نوفوستي”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى