أخبار السعودية

دعبدالله صادق دحلان وعبدالله بن سعيد أبو ملحة.. وفاء بإمتياز

د : تركي بن عبدالمحسن  

عبدالله بن محمد آل الشيخ
—————-
دعبدالله صادق دحلان
وعبدالله بن سعيد أبو ملحة ..
وفاء بإمتياز

——————
ضرب أخي وصديقي د دحلان وفقه الله
أعلى درجات الوفاء مع صديقه
فقيد الجميع أخونا رحمة الله عليه
واسعة / أبو ملحه ..
حيث تم أطلاق أسمه من قبل أبا صادق
على أحدى قاعات جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة .. وفاء وتقديرا لمًا
بينهما من علاقة أخوية وصداقة عبر
السنوات الماضية .. جمع بين أبن مكة
وأبن ابها تاريخ وطن ربط بين أبنائها
جنوباً وغرباً وشرقاً وغرباً مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز طيّب الله ثراه
حيث وحّد وطن وأمّة .. من هنا نبت العطاء والوفاء بين أخوين في صفاء ونقاء القلوب وجمع بينهما تواصل وعمل واحد بغرفتي تجارة أبها وجدة وتجري الأقدار وتجمع بينهما في مجلس الشورى تحت قبّته
وحتى كما عرفت ان مكتبيهما ومكان جلوسهما كانا متجاورين .. بل انه بعد ان أنهيا مهمتهما في عملهما أستمرا يتبادلان الخبرة ولم ينقطع تواصلهما بعد ذلك ..
د عبدالله دحلان بقلب حنون كبير ..
قمّة في الوفاء وعنوان العطاء تعاملت معه وعرفته بداية من العمل الخيري وهو أميناً عاما لغرفة جدة بعد أن منحني سمو رئيس جمعية الأطفال المعوقين سمو الأمير سلطان بن سلمتن بن عبدالعزيز وفقه الله شرف الأشراف وتمثيل يموه لتاسيس مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه اللهً بجدة فكان
د دحلان بعد الله خير عون للجمعية حيث
منحها بغرفة جدة التجارية وبحكم انه أمينها العام ولمدة 18 عاماً .. منحها مقرّا مؤقت .. بل وسخّر كل أمكانياتها وكوادرها لخدمة المشروع ورعاية مناسباتها لجمع التبرعات حتى تمّ بحمد الله وفضله أفتتاح المركز .. وعندما أسّس جامعته
الفخمة على ضفاف بحر وهو المالك والمدير والحاضر لكل نشاطاتها والمبادر لإستضافة وتكريم الرجال والجهات فأنه بهذا الكمّ وزحمة العمل .. من العطاء بل كما عرفته يترّقب مني الشفاعة لكل مافيه علْم ورقيّ أبناء الوطن وبناته
ولذلك لاغرابة بأن يبادر وفّقه الله ويطلق أسم فقيدنا وأخونا .. (( عبدالله بن سعيد أبو ملحه )) على أحدى قاعات جامعته
العريقة بجدة والتي أعتزّ دوما بالأنتماء لها قلباً وروحا وحضوراً .. وان تحمل بين جنباتها أسم قامة من قامات أسرة أبو ملحة الأكارم فأن هذا يدعوني معكم
قارئي سطوري في هذا
وأن نحيّي بكل التقدير د دحلان ونبارك
لهُ بهذا الوفاء المتأصّل فيه وأسرته وأبنائه لرجل حتى توفاه الله ..
خدم دينه ووطنه وقادته بكل أخلاص وتفاني.. رحمه الله وغفر لنا وله ووالدينا اجمعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى