أخبار السياحة

التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة

تتميز التجارب السياحية بمنطقة نجران بالكثير من الأبعاد التي تتخطى الفكر التقليدي للنشاط السياحي في تنظيم الرحلات للزوار وتوفير أماكن للسكن والجداول اليومية للجولات، لتنتج معطيات نيّرة ذات بعد ثقافي وإنساني يعكس مكانة المملكة العربية السعودية، و خطواتها المتقدمة في دعم المجال السياحي دعماً غير محدود يتطور بشكل متسارع ومتزامن مع متطلبات جودة الحياة و ببرامج تأهيل سياحي ذات معايير عالية تعتمد على مبدأ التنمية المستدامة.
وتمتاز منطقة نجران بتنوع طبيعي وتراثي خلاب يجتمع فيه ثقافة وأصالة المجتمع النجراني من خلال تفاعله مع عشرات الوفود السياحية التي لا تنقطع عن المنطقة، حيث تمتد بيوت الطين العالية على جنبات وادي نجران محاطة بالمزارع التي تضم النخيل ليمتد المنظر الجميل ويتصل بمدينة الأخدود الأثرية وقصر الإمارة التاريخي وقصر العان التي تعتبر مقصداً مهماً للزوار وفي شمال منطقة نجران حيث منطقة حمى الثقافية التي تعج كل جبالها بالنقوش الصخرية القديمة جداً ، ومحافظة بدر الجنوب التي تعد مصيفاً مميزاً لاعتدال حرارتها صيفاً وتنوع غطائها النباتي ، ومن الشرق تمتد الكثبان الرملية الذهبية لصحراء الربع الخالي متصلة بمحافظة شروره الوجهة الشتوية التي تزدهر بالمواقع السياحية والمخيمات.
وخلال جولة لوكالة الأنباء السعودية في بعض المواقع السياحية بالمنطقة تحدث بعض السياح عن تجربتهم في زيارة المملكة ومنطقة نجران تحديداً، حيث أوضح تور انجي فاسوس من مملكة النرويج ، أنه يشعر بحماس بخوض تجربته السياحية الثانية لنجران برفقة عائلته، واصفاً حفاوة الجميع به في كل تنقلاته واستضافته من الجميع وقال “إنني أرى جميع الشعب السعودي إخواني لأنني اندمجت تماماً في تفاصيل حياتهم اليومية من ركوب الخيل والإبل وشرب القهوة السعودية، معتبراً أن زيارة مدينة نجران تجربة رائعة ومفيدة من خلال زيارته للعديد من المواقع التراثية والتاريخية والصناعات التقليدية واطلاعه على العادات والتقاليد السعودية ومشاركته في الألعاب الشعبية وأنه سيقدم نصيحة لكل من يعرفه بزيارة المنطقة والتعمق في موروثها وثقافتها المميزة.
من جانبها عبرت انجر كارين فاسوس من مملكة النرويج عن اندهاشها من كل التفاصيل التي تراها وأن كاميرتها الشخصية لا تفارقها لتسجيل كل أحداث الرحلة مبدية إعجابها ببيوت الطين ذات الأدوار المتعددة وإشكالها الهندسية الجميلة وبتعاون الناس ومحبتهم لبعضهم ومساعدتهم للأخرين، وزيارتها لمدينة الأخدود الأثرية والنقوش الصخرية والتراث السعودي الذي وصفته بالأصيل.
كما التقت “واس” بالمتنزهين حمد اليامي وناصر حلزاء ومبارك اليامي في عروق زبادة الذين أوضحوا أنهم يهوون الرحلات الشتوية في صحراء الربع الخالي وخاصة في عروق زبادة التي تكثر فيها المخيمات كما تنشط فيها الحركة الاقتصادية من بيع وشراء الأبل والأعلاف مما شكل رافداً اقتصادياً سواء للمتنزهين أو ملاك الإبل.

التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title
التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title
التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title
التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title
التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title
التنوع الطبيعي والتراثي في منطقة نجران يضيف للسائحين تجربة سياحية فريدة
#image_title

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى