أخبار الثقافة والأدب

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تعلن إطلاق فعاليات الاستوديو المفتوح

أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا بالتعاون مع الوكالة الفرنسية لتطوير العلا فعاليات الاستديو المفتوح لعشاق الفن والزوار وأهالي العلا للاطلاع على أعمال الفنانين المشاركين في برنامج إقامة العلا الفنية الذي امتد إلى 12 أسبوعاً.

وشارك في البرنامج ستة من الفنانين من داخل المملكة وخارجها، وتضم القائمة: أوغسطين باريديس من الفلبين، ومحمد كيليتو من المغرب، و سابين ميرليس من فرنسا، والدكتورة عفراء عتيق من الإمارات، ومحمد الفراج ودانية الصالح من السعودية. اجتمعوا معاً لعرض مختلف إنتاجهم الإبداعي في الاستديو المفتوح والمخصص لعرض نتائج البرنامج، والتي تشمل الشعر والرسم وفنون النحت والتصوير الفوتوغرافي والوثائقي والتمثيل والفنون الرقمية.

وتمكن الفنانون على مدار البرنامج من التفاعل والاندماج بشكل مباشر مع المؤرخين وعلماء الآثار والخبراء في مجالات الزراعة والحياة البرية وغيرهم من مختلف التخصصات داخل المجتمع المحلي لتبادل الأفكار لإنتاج أعمال فنية مستمدة من طبيعة المكان تهدف إلى إثراء المتحف الحي والطبيعي للعلا. وقدم الفنانون والفنانات أفكارهم وخبراتهم لأهالي العلا، من خلال برامج عامة مقدمة من البرنامج ضمت ورش عمل ومناقشات فكرية وقراءات وعروض أفلام ومجموعة من الأنشطة المختلفة.

وتستمر فعالية الاستوديو المفتوح لمدة يومين في فندق مبيتي، حيث سيتمكن الزوار من مقابلة الفنانين وزيارة استوديوهاتهم الخاصة والانغماس في مشاهدة نتاج أعمال وتجارب فنية استغرقت ثلاثة أشهر. ويمكن للزوار أيضاً تجربة مجموعة متنوعة من الأنشطة، تتضمن زيارات الاستوديو وجولات إرشادية، وعروضاً يقدمها كل من الدكتورة عفراء عتيق وأوغسطين باريديس، ومناقشات مع محمد الفراج ومحمد كيليتو وسابين ميرليس.

ومن المقرر إقامة حلقة نقاشية في 20 ديسمبر 2022، بمشاركة الفنانين الستة. يتبعها حفل ختامي للاحتفاء بالمجتمع الإبداعي الذي تشكل على مدار فترة برنامج الإقامة الفنية، حيث تُعد فعالية الاستوديو المفتوح فرصة رائعة لاكتشاف كيف يعكس المقيمون المدعوون مكانة الفنان في برامج التطوير الأثرية الضخمة، وطرقهم الخاصة في كيفية دمج رؤاهم ووجهات نظرهم في إكمال هذه المشاريع الطموحة.

الجدير بالذكر أنه سيتم استئناف برنامج الإقامة الفنية في العلا في يناير 2023، بنسخة ثالثة جديدة من شأنها خلق آفاق جديدة للحوار بين الماضي والحاضر، وإعادة تصور التاريخ وتراثه الفني بمنظور تكنولوجي رقمي مبتكر، لربط برنامج الإقامة الفنية في العلا تدريجياً بالجذور الثقافية لمخطط رحلة عبر الزمن، واستكشاف أماكن الإقامة ذات المواضيع المحددة مثل الزراعة وعلم النبات والعطور والخيول العربية وفن تصوير المناظر الطبيعية والتصميم والهندسة المعمارية.

ويعد برنامج إقامة العلا الفنية خطوة جادة نحو بناء نظام متكامل ومزدهر للفنانين من جميع أنحاء العالم، سيتم تطبيقه في العلا لكي يمنح الفنانين إمكانية الوصول إلى الدعم الفني بالإضافة إلى حصولهم على تسهيلات إنتاجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى