أخبار السعودية

منها إعادة هيكلة وكالة البلديات الفرعية .. معالي أمين العاصمة المقدسة يصدر عددًا من القرارات الإدارية

أصدر معالي أمين العاصمة المقدسة المكلف الأستاذ صالح بن علي التركي، عددًا من القرارات الإدارية والتي شملت إعادة هيكلة وكالة البلديات الفرعية وتوحيد الهيكل التنظيمي لها وإنشاء إدارات جديدة، وتكليف وتدوير موظفين في مناصب مختلفة وفقًا لمقتضيات مصلحة العمل ، وبهدف رفع الكفاءة والفاعلية في إدارات الوكالة وتوحيد الجهود، والتركيز على تقديم خدمات بلدية مميزة للمواطنين والمقيمين والزوار ، حيث روعي عند إعادة الهيكل الجديد إزالة التداخل في إجراءات العمل بين الإدارات المختلفة بوكالة البلديات ؛ فضلًا عن رفع مستوى الشفافية والتحكم في جميع ما تقدمه من خدمات، إضافة إلى تحقيق المرونة وسرعة سير الأعمال ، واستمرارًا للتطوير وبهدف تحسين الأداء ورفع الإنتاجية.
وشملت القرارات الجديده ارتباط عدد من الادارات العامة والادارات الفرعية بسعادة وكيل امين العاصمة المقدسة للبلديات الفرعيه المهندس عبد الله بن خميس الزايدي ، حيث يرتبط به مساعد الوكيل ، بالاضافه الى (7) إدارات عامه و(5) ادارات و(16) بلديه فرعيه ومرتبطة ، جاءت على النحو التالي :-
الإدارة العامة للتراخيص وسلامه الغذاء – الإدارة العامة للتعديات – الإدارة العامة لتجربه العميل – الإدارة العامة لتطوير اداء البلديات – الإدارة العامة للشؤون الفنية – الإدارة العامة لشؤون الخدمات – الإدارة العامة لتحسين المشهد البصري.
بالإضافة الى خمسة إدارات فرعيه هي اداره المشاريع واداره الشؤون الإدارية والتنظيمية والوحدة الإعلامية والوحدة التخطيطية ومدير المكتب ، كما شملت القرارات (13) بلديه فرعيه هي ( المنطقة المركزية والحديبية والعمرة والشرائع والمعابدة والشوقية والعزيزية والزيمة وبحره وجنوب مكة والشعيبة والعتيبيه والمسفلة ) إضافة الى (3) بلديات مرتبطة هي : بلدية محافظة الجموم وبلديه عسفان وبلديه مدركه.
كما شمل قرار إعادة الهيكلة إنشاء عدد من الأقسام والوحدات الإدارية المرتبطة بهذه الإدارات العامة والإدارات الفرعية وتحديد مهام الأقسام والوحدات الإدارية حسب ما تفتضيه المصلحة ، حيث تم تكليف إدارة الحكومة المرتبطة بالإدارة العامة للدعم المؤسسي بالعمل على صياغة المهام وتحديث الدليل التنظيمي والصلاحيات اللازمة بالتنسيق مع وكالة البلديات .
الجدير بالذكر أنّ أمانة العاصمة المقدسة تسعي الى تطوير منظومة العمل في مختلف إداراتها وأقسامها وبلدياتها الفرعية بشكل مستمر لتتواكب مع متطلبات الخطط التطويرية والاستراتيجية ، ولتهيئة البيئة المناسبة للقيام بالعديد من المهام التنفيذية ، ومن خلال اعتماد الهيكلة التي تصبُّ في مصلحة العملية التنظيمية ؛ مما يزيد الإجراءات دِقَّةً وسرعة وكفاءةً تضمنُ صِدق المتابعة ، وحسن الإعداد والتوجيه ، وتقديم الدعم الإداري والفني والتقني اللازم فيما تقدمه الأمانة من خدمات ، تماشيًا مع برنامج التحول الوطني المنبثق من رؤية المملكة 2030، والذي يُعد الركيزة الأساسية التي تسعى إليها حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى