أخبار السعودية

في اليوم الدولي للحد من الكوارث.. الهلال الأحمر السعودي يواجه الأزمات بحزمة من خطط الطوارئ وأسطول مجهز على أعلى المستويات

أقامت هيئة الهلال الأحمر السعودي، 264 فرضية بمختلف فروعها بمناطق المملكة خلال عام 2022م، ضمن خطتها العامة للاستعداد للكوارث والأزمات والأحداث الطارئة، بالإضافة إلى تنفيذها لعدة تمارين مع عدد من الجهات الحكومية،

وأوضح المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي، عبدالعزيز الصوينع، بمناسبة إحياء اليوم الدولي للحد من الكوارث، الذي يوافق 13 أكتوبر من كل عام، أن الهيئة وضعت مجموعة من الخطط على مختلف المستويات، للاستعداد للكوارث والأزمات والتعامل معها وتقليل تبعاتها، كما وفرت مختلف أشكال الدعم التقني والفني لمساعدة منسوبيها على التعامل مع الكوارث باحترافية وكفاءة عالية، بما يضمن سلامة المواطنين والمقيمين.

وأضاف أن خطط المملكة المتعلقة بالكوارث، تشمل خطة الكوارث العامة، إضافة إلى مجموعة من الخطط الفرعية، مثل خطة الكوارث الإشعاعية، وخطة الكوارث البيولوجية، وخطة الكوارث الكيميائية، بخلاف 20 خطة أخرى لضمان استمرار الأعمال حال اندلاع الكوارث -لا قدر الله- إضافة إلى المشاركة بمهام في الخطط الوطنية لمختلف انواع الكوارث و تشارك بها هيئة الهلال الأحمر السعودي وتعتبر من العناصر الرئيسية في تنفيذها.

وقال الصوينع، أنه من بين الإجراءات التي اتخذتها هيئة الهلال الأحمر السعودي لتوفير كافة الإمكانات للاستعداد للكوارث والأزمات، هو إدخال أسطولها الإسعافي مجموعة من العربات المجهزة لمواجهة الكوارث والاستجابة النوعية، ومن هذه العربات، مركز القيادة المتنقل (الثريا)، وعربة الاستجابة للمواد الخطرة (سلمى)، وعربة الاستجابة التكتيكية (ضمك)، وعربة تموين المعدات (هداج)، وعربة التموين الطبي (سند)، إضافة إلى باص إسعافات الإصابات المتعددة (طويق) وكذلك مركبات الاستجابة في البيئات النائية

مضيفا أن أسطول الهيئة حاليا بات قادرا على إدارة مختلف الحوادث النوعية بمختلف مستوياتها، مثل الأحداث التي ينتج عنها مواد إشعاعية أو كيمياوية أو بيولوجية، وكذلك الاستجابة للمخاطر الأمنية وأي أحداث تهدد سلامة المسعفين، كما يضمن الأسطول الإمداد والاستجابة للحوادث الجماعية، والتعامل مع الإصابات المتعددة ونقلها في وقت واحد.

أما على مستوى التدريب والتأهيل، فقد أوضح المتحدث الرسمي أن هيئة الهلال الأحمر السعودي أطلقت من بين دوراتها النوعية، دورة الاستجابة لكل المخاطر والكوارث AHDR ودورة الأزمات والكوارث، والتي استفاد منها منذ بداية العام وحتى أول أغسطس الماضي، ما يزيد على 685 متدرب بمختلف مناطق المملكة.
وعلى الصعيد الدولي تساهم الهيئة بالخبرات والتدريب ، والهيئة عضو في اللجنة التوجيهية للمجموعة الاستشارية لإدارة الكوارث في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن الجمعيات الوطنية في الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر

وبين الصوينع، أن من أبرز الخطط التي تشارك بها هيئة الهلال الأحمر السعودي لموجهة الكوارث والحد من أخطارها، خطة الاستجابة لحالات الطوارئ الإشعاعية والنووية، التي تتعامل مع هذه النوعية من الكوارث التي تقع داخل أو خارج حدود المملكة، وتكون ناجمة عن أسباب عرضية أو أعمال تخريب أو أعمال عسكرية تستعمل فيها المواد المشعة والنووية، حيث تهدف الخطة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة ما قد ينجم عن حالات الطوارئ الإشعاعية والنووية، وتوفير متطلبات الاستجابة العاجلة للحد من تأثيرها والتخفيف من عواقبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى